"إسرائيل" تعلن البدء بضخ الغاز الطبيعي إلى الأردن

وزير الطاقة الإسرائيلي يعلن البدء بضخ الغاز الطبيعي إلى الأردن عبر حقل "ليفياثان".

  • الأردن تبدأ باستيراد الغاز الطبيعي من"إسرائيل"

كشف وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس، عن بدء بلاده اليوم الأربعاء بضخ الغاز الطبيعي من حقل "ليفياثان" بالبحر المتوسط إلى الأردن، مرجحاً انطلاق التصدير إلى مصر في موعد أقصاه 10 أيام.

ولفت شتاينتس في حديث لموقع صحيفة "يديعوت أحرنوت" إلى أن "إسرائيل" بذلك تصبح مصدّرة للطاقة للمرة الأولى في تاريخها.

وأضاف الوزير الإسرائيلي "في خلال أسبوع إلى عشرة أيام ستبدأ عملية تصدير الغاز الطبيعي إلى مصر".

وكان مجلس النواب الأردني رفض بالإجماع في آذار/مارس الماضي، اتفاقية الغاز الموقعة مع "إسرائيل" في أيلول/سبتمبر من العام 2016، إلا أن المحكمة الدستورية عادت وأصدرت قراراً يلغي حاجة الاتفاقية لموافقة من مجلس الأمة، لأنها موقعة بين شركتين وليس حكومتين.

وتقضي الاتفاقية بتزويد الأردن بنحو 45 مليار متر مكعب من الغاز، على مدار 15 عاماً، اعتبار من كانون الثاني/يناير 2020.

ومن جهتها أعلنت شركة "الكهرباء الوطنية الأردنية"، أنها ستوفّر حوالي 300 مليون دولار من خلال شرائها الغاز الإسرائيلي من حقل "ليفياثان" الذي تشغله شركة "وبل إنيرجي" الأميركية، وذلك قياساً بشرائه من الأسواق العالمية.

ناشطون أردنيون كانوا قد أطلقوا حملات واسعة تندد وترفض بهذه الاتفاقية، فنظمت "الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني"، العديد من الوقفات الاحتجاجية خلال الآونة الأخيرة، كان آخرها أمام مجلس النواب الأردني، لـ"دعم سن قانون يحظر استيراد الغاز من إسرائيل". 

كما تصدّر وسم "غاز العدو احتلال" مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، حيث عبّر المواطنون عن غضبهم من هذه الخطوة.