"الوفاق" الليبية تقرّ تفعيل مذكرة التفاهم الأمني مع تركيا

حكومة "الوفاق" الليبية توافق بالإجماع على تفعيل مذكرة التفاهم الأمني الموقعة مع تركيا، بعد اجتماعٍ وزاري ضمّ آمري المناطق العسكرية الغربية والوسطى والجنوبية.

 

  • الاجتماع الوزاري ضمَّ آمري المناطق العسكرية الغربية والوسطى والجنوبية (أ.ف.ب)

 

وافقت حكومة "الوفاق" الليبية، اليوم الخميس، بالإجماع، على تفعيل مذكرة التفاهم الأمني الموقعة مع تركيا، وفق بيان نشره المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة فائز السراج.

وقال البيان إن "المجلس وافق بالإجماع خلال الجلسة، على تفعيل مذكرة التفاهم للتعاون الأمني والعسكري بين حكومة الوفاق الوطني وحكومة جمهورية تركيا".

وأقرّت المذكّرة خلال اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء في طرابلس برئاسة فايز السراج ضمَّ آمري المناطق العسكرية الغربية والوسطى والجنوبية.

ولم تصدر عن مجلس الوزراء الذي اجتمع بحضور مسؤولين عسكريين، تفاصيل بنود الاتفاق او طبيعة المساعدة العسكرية التي يمكن لتركيا تقديمها للقوات الموالية لحكومة السراج بعد أن قدمت لها مدرعات وطائرات مسيرة في الاشهر الاخيرة .

وكان إردوغان صرّح في العاشر من كانون الاول/ديسمبر أنه مستعد لارسال جنوده الى ليبيا دعما لحكومة السراج اذا طلب هذا الأخير ذلك، استناداً إلى المذكر الموقعة في 27 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بين أنقرة وطرابلس الغرب.

 الرئيس التركي كان أكد أيضاً أن بلاده لن تسحب سفن التنقيب من شرق البحر الأبيض المتوسط، مشيراً إلى أن الاتفاقية التي أبرمتها مع ليبيا ستطبق بجميع بنودها.

هذا وأعلن الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، اليوم الخميس، أنه سيحسم المعركة في العاصمة طرابلس في أي لحظة.

ودعا المسلحين في صفوف قوات "حكومة الوفاق الوطني" في جنوب وجنوب شرق العاصمة إلى إلقاء أسلحتهم.