صالحي: مفاعل آراك النووي سيكتمل بكافة منظوماته حتى نهاية العام القادم

إيران تعلن عن تشغيل الدائرة الثانوية لمفاعل أراك النووي الإيراني الذي يعمل بالماء الثقيل اليوم الاثنين.

  • صالحي: مفاعل أراك النووي سيكتمل بكافة منظوماته حتى نهاية العام القادم

قال رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية علي أكبر صالحي أن تشغيل الدائرة الثانوية لمفاعل آراك النووي يعدّ من أكبر الانجازات النووية في إيران.

وفي تصريح له اليوم الاثنين خلال مراسم إطلاق عمل المشروع أضاف صالحي أن "لو قسمنا منظومة المفاعل إلى 50 قسماً، نستطيع القول أنه تم لحد الآن إنجاز 20 قسماً منها، فضلاً عن 18 قسماً آخراً سينجز قريباً و12 قسماً دخل حيّز التنفيذ ونحن نقوم بإبرام العقود حولها"، معرباً عن أمله باكتمال كافة هذه المنظومات حتى نهاية العالم المقبل.

وذكرت وكالات إيرانية محلية أن السلطات أطلقت العمل بالدائرة الثانوية لمفاعل أراك النووي الإيراني الذي يعمل بالماء الثقيل اليوم الاثنين بحضور صالحي.

ولن ينتهك تشغيل الدائرة الثانوية القيود المفروضة على البرنامج النووي الإيراني بموجب اتفاق عام 2015 مع القوى العالمية لكنه يظهر أن إيران تواصل العمل لتطوير المفاعل وسط تجدد التوتر مع الولايات المتحدة.

وبفعل الاتفاق، أزالت إيران قلب مفاعل أراك وصبت به الأسمنت بحيث لا يمكن استخدامه لكن بوسع إيران مواصلة إنتاج الماء الثقيل.

ويشارك في مشروع إعادة تصميم وصنع هذا المفاعل مختلف الخبراء والاخصائيين بمختلف المجالات من داخل البلاد، حيث يعد هذا المشروع من المشاريع الاكثر تعقيدا في مجال الصناعات النووية ويحظى بأعلى درجات المعايير الدولية.

ويهدف هذا المفاعل الى إكتساب المزيد من الخبرة والمعرفة التقنية وتدريب الكوادر الانسانية وخلق الارضية اللازمة لتحقيق التنمية بمجال فيزياء النيوترون والهيدروليكية الحرارية وانتاج النظائر المشعة للأغراض الطبية والصناعية والزراعية.

وانسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي العام الماضي وأعاد فرض العقوبات على إيران مما زاد من التوتر بين البلدين.

وذكر المسؤولون الإيرانيون مراراً أن طهران ستواصل تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي إلى أن تحمي الأطراف الأوروبية الموقعة عليه اقتصادها من العقوبات الأميركية، لكنهم قالوا إنه يمكن التراجع عن تخفيض الالتزامات.