"نمنع ظهور وحش عثماني جديد"... إدانة سورية لجرائم الإبادة الجماعية للأرمن

مجلس الشعب السوري يدين الإبادة الجماعية للأرمن على يد الدولة العثمانية بداية القرن العشرين، ويدعو برلمانات العالم والرأي العام العالمي والمجتمع الدولي لإدانتها.

  • العدوان التركي الغاشم عمل تاريخي إذ إنه يهدف إلى منع ظهور وحش عثماني جديد

دان مجلس الشعب السوري الإبادة الجماعية للأرمن على يد الدولة العثمانية بداية القرن العشرين، واصفاً إياها بـ"أقسى الجرائم ضد الإنسانية وأفظعها".

ونددّ المجلس "بأي محاولة من أي جهة كانت لإنكار هذه الجريمة وتحريف الحقيقة التاريخية حولها"، معرّباً عن "تعاطفه الكامل مع الشعب الأرمني الصديق".

وقال إن "الأرمن والسريان والآشوريين وغيرهم كانوا ضحية عمليات تصفية عرقية ممنهجة ومجازر جماعية على يد العثمانيين في تلك الفترة"، داعياً برلمانات العالم والرأي العام العالمي والمجتمع الدولي لإدانتها.

وفي السياق، أعلن رئيس المجلس حموده صباغ أن التصدي "للعدوان التركي الغاشم عمل تاريخي إذ إنه يهدف إلى منع ظهور وحش عثماني جديد يستكمل الجرائم العثمانية القديمة، كما أنه دفاع عن حاضرنا ومستقبلنا واستقلالنا وحريتنا".