لقب السوبر الأفريقي بين الترجّي والزمالك

فريقا الترجّي التونسي والزمالك المصري يتواجهان، اليوم الجمعة، في مباراة الكأس السوبر الأفريقية لكرة القدم، في "بروفة" للمواجهة المرتقبة بين القطبين في الدور ربع النهائي لدوري الأبطال في الأسابيع المقبلة.

  • لقب رابع للزمالك أم ثانٍ للترجّي؟

يتواجه فريقا الترجّي التونسي والزمالك المصري، اليوم الجمعة، الساعة 18,00 بتوقيت القدس الشريف، في مباراة الكأس السوبر الأفريقية لكرة القدم، في "بروفة" للمواجهة المرتقبة بين القطبين في الدور ربع النهائي لدوري الأبطال في الأسابيع المقبلة.

ويبحث الزمالك حامل لقب كأس الاتحاد (الكونفدرالية) عن لقب رابع في الكأس السوبر وأول منذ عام 2003، بينما يأمل الترجّي في إحراز لقبه الثاني بعد تتويج واحد عام 1995، ليواصل تزعم الكرة القارية بعد نيله لقب دوري الأبطال في الموسمين الماضيين.

ويأمل الترجّي في تعويض خسارته 1-2 في مباراة الكأس السوبر 2019 أمام الرجاء البيضاوي المغربي، في مواجهة متجدّدة بين مدربه معين الشعباني، والمدير الفني الحالي للزمالك الفرنسي باتريس كارتيرون الذي قاد الرجاء لإحراز لقب الكأس السوبر العام الماضي.

وستكون مباراة اليوم بين الفريقين في الدوحة الأولى من ثلاثة مباريات بين الفريقين بينهما في غضون ثلاثة أسابيع: فبعد الكأس السوبر، يلتقي الفريقان في نهاية الأسبوع الأخير من شباط/ فبراير الحالي في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري الأبطال في مصر، على أن يخوضا لقاء الإياب بعدها بأسبوع في تونس.

وسيكون لقاء اليوم السابع بين الفريقين حيث كان التفوّق للزمالك مرتين مقابل مرة للترجي، وانتهت ثلاث مباريات بالتعادل آخرها في دور المجموعات لدوري الأبطال 2005.