نظارات ذكية تساعدك على التقاط الصور والترجمة الفوريّة

النظارات الذكية أو Smart glasses، أول من أنتجها هي "غوغل، وتعمل هذه النظارات من خلال الصوت وإعطاء التعليمات الصوتية. وتحتوي على كاميرا عالية الجودة HD camera، وميكروفون، يتمكن من خلالهما الفرد التقاط الصور والفيديو من دون الحاجة لاستعمال اليدين ومشاركتها مع الآخرين.

  • تعمل هذه النظارات من خلال الصوت وإعطاء التعليمات الصوتية.

مع التطور التكنولوجي السريع الذي يشهده العالم منذ سنوات، لم يعد مستغرباً ابتكار أشياء كانت مستحيلة سابقاً. فالهاتف الذكي أو Smart phone والساعة الذكية أو Smart watch، كانا نتاج عمل جبّار من الكثير من المختصين في مجال التكنولوجيا.

لكن الجديد الآن هي النظارات الذكية أو Smart glasses. وكانت شركة "غوغل" أول من قام بإنتاجها، وتعمل هذه النظارات من خلال الصوت وإعطاء التعليمات الصوتية. وتحتوي على كاميرا عالية الجودة HD camera، وميكروفون، يتمكن من خلالهما الفرد التقاط الصور والفيديو من دون الحاجة لاستعمال اليدين ومشاركتها مع الآخرين.

ولا يقتصر الأمر على ذلك، فمن خلال الاتصال بالإنترنت إما عن طريق الـWiFi أو عن طريق إنترنت الهاتف الذكي Smart phone data connection، بإمكان المستخدم تصفح الانترنت للبحث عن المعلومات مباشرة أمام العين من خلال عدسات النظارات، وأيضاً المساعدة في الحصول على ترجمة فورية لأي كلمة تحتاجها. 

تدعم هذه النظارات أيضاً خاصّية الإتصال الصوتي أو الفيديو، ويستطيع مستخدمها أيضاً الرد على الرسائل الإلكترونية من خلال إعطاء التوجيهات عن طريق الصوت.

في المقابل، تقوم شركة Bosch بتطوير نظارات ذكية مختلفة، أطلق عليها إسم "Bosch "Light Drive، وتسعى من خلالها التفوق على تلك المتوفرة في الأسواق من قبل "غوغل".  هذه النظارات تعتمد على تعاون العقل مع التكنولوجيا ومُقل العيون من أجل تجارب أكثر واقعية فهي تعتمد على الـAugmented reality. 

 يبدأ الاختلاف من الشكل الخارجي، إذ تظهر تماماً مثل النظارات الطبية العادية، وتزن أقل من 10 غرامات. وتعتمد هذه النظارات على Microelectromechanical mirror أو مجموعة مرايا الكتروميكانيكة لتوجيه laser ليزر ثلاثي يتألف من الألوان الأحمر والأخضر والأزرق، وذلك بهدف عكس الضوء على العدسة اليمنى ورسم الصورة مباشرة على شبكة العين.

وتتصل النظارات بالهاتف الذكي و يتم التحكم بها عن طريق اللمس. وما يميزها هو تشابه النص المعروض على العدسة مع أي نصّ كبير وبعيد، كالذي يعرض على اللوحات الإعلانية أو نص صغير وقريب كالموجود في المجلات، وذلك اعتماداً على البيئة المحيطة للعين. وتعتمد على نظام إضاءة يسمح بالرؤية بسهولة في النهار، وتتميز باستهلاك طاقة منخفض، وذلك من خلال وجود بطارية إلى جانب الإطار.

العدسات المستخدمة شفافة ولا ينعكس أضواء الصور إلى الآخرين وبالتالي لا يمكن تميزها عن تلك العادية. ومن المحتمل أن تتوفر هذه النظارات في العام المقبل بأسعار متقاربة أو منخفضة عن النظارات الذكية المتوفرة حالياً في الأسواق.